حواء زوجة آدم عليه السلام

أمنا حواء هي أول امرأة علي وجه الأرض خلقها الله تعالي من ضلع آدم عليه السلام لتكون له سكن ولتمضي سنة الله في خلقه بتعمير الأرض وتتابع الأجيال حتي يرث الله الأرض ..

ويؤيد هذا قوله تعالى{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا

وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } (النساء : 1 ) .

و قوله تعالى ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آَتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (189)”-الأعراف

-وفي الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء خيرا ”

حواء مع آدم في الجنة:

عندما خلق الله آدم وأمره بدخول الجنة كانت معه أمنا حواء عليها السلام, ويدل علي ذلك قول الله تعالي ” وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35) “- البقرة

حواء والأكل من الشجرة المحرمة :

عندما أباح الله تعالي لآدم وأمنا حواء الأكل في الجنة حرم عليهما شجرة معينة كامتحان واختبار لهما ولكن الشيطان كان لهما بالمرصاد ..

.قال تعالي:

(فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36) فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37) )- البقرة

ووسوس لهما اللعين بالأكل من الشجرة المحرمة وزين لهما الأمر وعصا ربهما.

ولم يدم وقت دخول أمنا حواء وآدم عليهما السلام كثيراً، فعن ابن عباس قال : ما أسكن آدم الجنة إلا ما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس ..-والله أعلم –

والقول القوي بالدليل الصحيح أن دخول وخروج آدم من الجنة كان في يوم واحد هو يوم الجمعة فعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ] رواه مسلم والنسائي

آدم وحواء في الدنيا:

عندما هبطت أمنا حواء مع آدم علي الأرض وطردا من الجنة وما فيها من نعيم وراحة بدأت حياتهما تأخذ شكلاً جديدا من البلاء والسعي من اجل البقاء والاستقرار فيها فضلاً عن الفتنة المتمثلة في الشيطان الذي هبط معهما يتربص بهما ويوسوس لهما بالكفر بالله تعالي واليأس من رحمته كما يفعل مع ذريتهما إلي يوم القيامة .

أما عن مكان نزول أمنا حواء ،فلم يثبت حديث صحيح يحدد مكاناً من الأرض نزل فيه الأبوان آدم وحواء عليهما السلام، وما روي آن آدم نزل بالهند، وحواء نزلت قرب مكة هو من الأخبار الإسرائيلية التي لم تثبت صحتها.

ذرية حواء ووفاتها- عليها السلام:

ذكر الإمام أبو جعفر بن جرير في تاريخه ” أن حواء ولدت لآدم أربعين ولدا في عشرين بطنا قاله ابن إسحق وسماهم -والله تعالى أعلم- وقيل مائة وعشرين بطنا في كل واحد ذكر وأنثى أولهم قابيل وأخته قليما وآخرهم عبد المغيث وأخته أم المغيث ثم انتشر الناس بعد ذلك وكثروا وامتدوا في الأرض ونموا كما قال الله تعالى” يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء “الآية

وقد ذكر أهل التاريخ- تخميناً بلا دليل- أن آدم عليه السلام لم يمت حتى رأى من ذريته من أولاده وأولاد أولاده أربعمائة ألف نسمة -والله أعلم-

ولم نجد عندهم ما يدل علي موت أمنا حواء وعمرها والعلم عند الله وحده ولا يصح قول إلا بدليل .

مقتبس بتصرف من ” نساء خالدات في القرآن والسنة “

شاهد أيضاً

رملة أم حبيبة رضى الله عنها

رملة أم حبيبة رضى الله عنها نسبها ونشأتها : أم المؤمنين، السيدة المحجبة، من بنات …