زيني أنوثتك بتاج الرضى

أجمل تجليات الأنثى فيك أن تقبلي نفسك كما أنت…اقبلي ضعفك…..اقبلي جمالك….اقبلي مستواك…..اقبلي عصبيتك….أقبلي مرضك….أقبلي نجاحك…..أقبلي فشلك…..أقبلي مشاعرك السلبية و الإيجابية …….اقبلي سوء و خير كل شخص وضعه الله في حياتك أما أو أبا أو زوجا أو ابنا أو صديقة…….فهذه كلها عطايا الله لك وجب عليك حمده عليها و هي كلها أيضا امتحانات لك وجب عليك الصبر و احتساب أجرها عند حبيبك اللذي لا يبتليك إلا لحكمة فيها لطف و رحمة و لا يعطيك إلا لحكمة فيه عطاء و كرم……زيني أنوثتك بتاج الرضى على عطاء الله لك في الدنيا تعيشين سعادة حوريات الجنة في الدنيا و الآخرة.
قَالَ رَسُولُ الله ﷺ: عَجَباً لأمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن: إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خيْراً لَهُ. رواه مسلم.

شاهد أيضاً

أول خطوات الأنوثة المتميزة لإكمال الأحجية:

أول خطوات الأنوثة المتميزة لإكمال الأحجية:أن تعرفي من أنت في هذا الكون .أن تتعرفي على …